منتدى طريق الانمي
يــــا ضيفـــنا
لو زرتنا
نحن الضيــــــــــــوف
وانت رب المنزل
^^ اهلا وسهلا بكم ان اعجبكم هذا المنتدى فنرجو التسجيل ومشاركتنا ^^



السيد محمد هاشم البغدادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السيد محمد هاشم البغدادي

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء ديسمبر 10, 2014 12:26 pm

المرحوم ألشيخ محمد هاشم البغدادي القادري الكيلاني 1909-1995
عَلَمُ الصوفيةِ في فلسطينَ الشيخ محمد هاشم البغدادي
اعداد: ماهر- ابويحيى
نابلس- فلسطين


المرحوم ألشيخ محمد هاشم البغدادي القادري الكيلاني 1909-1995
مقدسي المولد والنشأة والاقامه. بغدادي الأصل .
صاحب العلوم والمكاشفات . على ذروة من الأخلاق السنية والأدب الجم الوافر .
يتصل نسبه وسنده بسيدنا عبد القادر الجيلاني وسيدنا الإمام الحسن .
شيخ الطريقة القادرية في القدس الشريف و شيخ المريدين في فلسطين .
صاحب اليد البيضاء على من حظي بمجالسته .
تلقى العهد عن شيخه الحاج صالح السرغيني و أجازه بالطريقة شيخه الشيخ محمد حبيب الله الشنقيطي على قراءة الورد والمصافحة والمشابكة .
تلقى علومه الابتدائية في رحاب المسجد الأقصى ومدارس القدس الشريف .
درس الفقه على يد الشيخ صالح اللفتاوي . والعربية على يد الشيخ محمد التونسي
انتقل إلى الشام 1356هـ حيث تلقى القرآن عن الشيخ أحمد السطل ثم الشيخ محمد عزو الميداني ثم الشيخ محمد الخباز ثم من الشيخ بشير الصلاح متقن القراءات العشر.
وروى الحديث عن الشيخ محمد الديراني تلميذ الشيخ بدر الدين الحسني.
وكان رحمه الله أديبا شاعرا في مدح المصطفى .
كان يأمر بملازمة المسجد الأقصى ودوام زيارته والمرابطة فيه .
استوعب برحابة صدره الخاصة والعامه، فكان من تلاميذه الطبيب والمهندس والعالم ورجل الأعمال . يجالس الفقراء ويطعم المجاذيب بيده الشريفه .
وللشيخ نهج صادق قويم على بصيرة من كتاب الله تعالى وسنة رسولهوالفهم النافذ للتصوف النقي الموافق لهما .
ومن كلامه في كتابه) دستور الولايه( وهو يعرف التصوف فيقول:التصوف هو الافتقار إلى الله .
أما غرض التصوف : فهو تصفية القلب من غير الله ثم الصعود بالروح إلى عالم التقديس بإخلاص العبودية للخالق المعبود والتجرد من السوى .
ومدار التصوف على ثلاثة أحوال :
1- فناء بالله وهو استغراق فكرٍ به حساً ومعنى ً .
2- حب لله وهو انشغال الروح بالشوق اليه .
3- اليقين بان الوجود قائم بأمره تعالى
(ولا يؤوده حفظهما). (وما من دابة الا هو آخذ بناصيتها).
أما صفات الصوفية : فهم الذين ساروا على نهج رسول الله كالخلفاء وبقية الصحابة وأهل الصفة والتابعين كالحسن البصري وتابع التابعين كالجنيد وكل من تبع إلى يوم الدين .ويقول:
من لم يكن له علم يسوسه ، وورع يحجزه ، ووجد يحمله ، وخلق يصونه ، لا يصح له أ ن يخوض بسفر روحه إلى حضرة شهودهم . ومن لم يقف على علم التوحيد بشاهد من شواهده زل قدمه بالغرور في مهواة ٍ من التلف . حمانا الله من زيغ العقيده .
ويقول :
شرح الصدر :هو تأهله بالاتساع للتنزلات النورية من الفيض الأقدس واستعداد القوابل لتحمل أعباء الأمر بالرضى .
ارتباطه رحمه الله بحضرة النبي .
يقول في مقدمة كتابه(رسالة التبيان):
اعلم وفقني الله وإياك لما فيه رضاه أني أسخرت الله وطلبت منه المعونة في شرح معاني آيات الكتاب العزيز التي وردت بحق آدم،لان حقوق الأبوة واجب على الأبناء بالذود عنهم فأنشرح الصدر بتلك الاستخارة وشعرت بالمدد الروحي حينما توجهت بقلبي إلى صاحب الحضرة الأ فصحية مستمداً منها النفحات القدسيه ، فتأكد لدي أن الإذن صدر منه فشرعت في هذه الرسالة أشرح معاني آيات الكتاب العزيز بما ورد بحق أبينا آدم لما فهمته من معاني الإشارة التي وردت عن سيدنا علي  الا أن يؤتي الله عبداً فهماً في كتابه) . كما في رواية أبي جحيفه عند البخاري.
أما في كتابه(رسالة الدر المكنون في شرح فواتح سور القرآن المصون)
فيقول رحمه الله :
إن في هذه الفواتح لَمعان من أسرار . خُصَّ بها صاحب المقدار .مَن رُفع ذكره وقُرن اسمه ، لأنه نور الحجاب ولو كشف السر عنها لرأيت العجب العجاب . وما في هذه العجالة من هذه الرسالة الا النزر القليل من أسرار الكتاب المبين الذي فصلت آياته من لدن حكيم عليم .ومن شرح الله صدره للإسلام وأسلم وسلم ، رُزق ا لفهم بمعاني هذا الخطاب لصاحب الجناب ، فهي إشارات لأهل الدلالة عليه .
ومن أقواله :
يقول رحمه الله : طريقنا علم ومعرفه وأدب وعبودية .
أما شٍعره رحمه الله :
فديوانه (بغية العاشقين) زاخر بمدح المصطفى فله تشطير بديع على القصيدة الميمية لابن جابر الاندلسي يقول فيها:
بطيبة أنزل ويمم سيد الا مم وبلغ سلامي لمن قد حل في الحرم
وأبدأ هديت من الشعر أجوده وأنشر له المدح وأنثر أطيب الكلم
وكم كان رحمه الله يردد بعض أبياتها في الحضرات،ة فكانت تخرج من ثناياه كالدر ينتثر . وتظهر عليه الأحوال الطيبةالطاهرة الصادقة والتي كانت آثار تجلياتها تنتقل إلى الحاضرين
وله ايضاً كذلك :
كل المكارم تحت ظل بروده ولقد أضاء الكون عند وروده
والبحر يقصد عن موارد جوده إنسان عين الكل سر وجوده
لولاه ما كان الوجود ولا البشر
ومن مناجاته في حضرة الذكر يقول:
لقد عبّر الأقوام عن كنهك الذي تسامى عن أن يراه سواك
تجلى جلالك والجمال بذي الصور فهامت به العشاق تسعى وراك
سجدت لك الجباه جميعا طوعاً والكل منهم طالب لرضاك
فأمنح لقلبي سجدة ً أُ عرف بها بين الأحبة عندما ألقاك
وفي مدح القادرية يقول :
تمسك بأذيال القادرية إنهم شموس هدى في كل حين
وهاشم خادم أهل نسبتهم يرجو اللحوق بهم والصالحين
ويقول في جده الغوث الشيخ عبد القادر:
نور على فلك العراق تجلى دونه كواكب الأولياء
يا شيخ محيي الدين يا من سره في السالكين سرى سري ّ الماء
عطفاً لصب خادم لنعالكم له نسب لكم بطريقة وآباء
محمد هاشم البغدادي لقباً قادري بالقدس الشريف لواء
أما كتابه شرح صيغ الصلوات على سيد السادات فهو تسع عشرة صيغة في الصلاة على النبي مما فتح الله عليه من معرفة الحقيقة المحمديه علماً ومحبة وتأدبا .
ولقد بين رحمه الله في مقدمة الشرح أن ادراك علوم القوم أهل الله لا تدرك ب ذكاء العقول المجردة عن نور الايمان ،بل هو يدرك بنورايمان وصفاء روح بنفحات الهيه وعناية واجتباء وتخصيص لعبد أُنعم عليه بعلم لدني فشرب من عين المقربين .
وكذلك لا يدرك فهمها الا من كان على قدمهم سائر . لأن رمز علمهم خاص بأهل دائرتهم من سالكي طريقهم . وأن كل علم يختص به أهله ويمارسه طالبه .
ومن هذه الصلوات :
اللهم صلّ وسلم وبارك على الذي جاء نصرٌ من عندك لأهل قربك ، فاتحٍ أغلاق قلوبهم باذنك يا علام الغيوب ، وقد أنار العقول بالترتيل لآيات التنزيل .فرأى بها من تجليات شأنك وسوابغ نعم فضلك ما تحدث به على لسان قولك : وكان فضل الله عليك عظيما .
وفي أخرى يقول رحمه الله :
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي تقرّر َ مدحه في الكتاب ، وجعل نعمة الشرح له علامة لوضع الوزر عن الاحباب .
وفي أخرى :
اللهم صل وسلم وبارك على سماء الكمال وغاية الآمال . الشاهد المشهود في جميع الموجودات ، عزيز القدر ورفيع الدرجات ، حميد الفعال ، المتصرف باذنك في ملكوت السموات والارض .
دفن رحمه الله قرب الضريح المنسوب للصحابي الجليل سيدنا سلمان الفارسي . مؤلفاته:-
• دستور الولاية.
• نور اليقين في الرد على مباحث المبشرين.
• بغية العاشقين في مدح سيد المرسلين.
• رسالة الدر المكنون في تفسير فواتح سور القرآن المصون.
• رسالة التبيان في تبرئة أبي البشر آدم مما نسب اليه من العصيان.
• شرح صيغ الصلوات على سيد السادات.
• الورد القادري بأدلته الشرعية.

وهنا صورتين لسيدي الشيخ قدس الله سره في المرفقات






avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 94
نقاط : 6108
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/09/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://animesooon.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى